جبنة مصرية... جودة عالمية


تاريخ المهرجان




التاريخ:

البداية

البداية كانت فكرة تعتمد في أساسها على توجه ميدمارت نحو الاستثمار في القطاعات الانتاجية وجمع أطرافها على هدف واحد نحو التكتل الاقتصادي لصالح التنمية المستدامة والربح المشترك من خلال خدمة المجتمع بتقديم السلع عالية الجودة من المنتجين مباشرة الى المستهلكين وتعريف السوق المحلية بأجود المنتجات المحلية وطرق أبواب العالمية بأحداث وفاعليات كبيرة ذات صدى اعلامي واسع على المستوى المحلي والدولي .

وبعد نجاح ميد كارت في تنظيم العديد من الفعاليات المشابهة لقطاعات انتاجية تحقق لها النجاح وحازت القبول والتعاون من كافة أطرافها ، تم طرح فكرة لعمل تكتل لقطاع من القطاعات الواعدة في مصر وهو قطاع الألبان في اطار فاعلية جامعة تعرض لمنتجات الشركات الواعدة في هذا القطاع ، واستمرت الفكرة في الدراسة والمناقشة والبحث مع كافة الأطراف المعنية بهذا القطاع وبعد جهود كبيرة من فريق عمل ميد مارت لقيت الفكرة القبول والترحيب والمشاركة من كبار الصناع والمعنيين بقطاع الجبن .

وفي هذه اللحظة وبعد التأكد من كافة المسارات قررنا بالتعاون مع شركائنا وبعد اطلاق المبادرة الرئاسية لتطوير قطاع الألبان قررنا أن ندشن النسخة الأولى لمهرجان الجبن المصري .


النسخة الأولى ( حديقة الأورمان بالجيزة 2022 )




شهدت النسخة الأولى من مهرجان الجبن المصري الأول نجاحاً مذهلاً حيث شارك فيها أكثر من 40 عارض وحضره أكثر من خمسيين ألف زائر على مدار خمسة أيام .

وقد تم تنظيم المهرجان بهدف الترويج لمنتجات الألبان المصرية عالية الجودة وزيادة الوعي بأنواع الجبن المصرية المتنوعة حيث استمتع الزوار بالتذوق والتعرف على أساليب إنتاج الجبن .

كما شهد المهرجان العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية بما في ذلك المسابقات وورش العمل والعروض الموسيقية والفنية والعروض الحية للطهي.

تعتبر هذه النسخة خطوة هامة في تعزيز صناعة الألبان في مصري حيث تمكن المهرجان من جذب الانتباه إلى منتجات الألبان المصرية ذات الجودة العالية وزيادة الطلب عليها. وقد لاقى المهرجان استحسان الزوار والعارضين على حد سواء وأثبت نجاحاً في تحقيق أهدافه الترويجية والتعريفية .


النسخة الثانية ( حديقة الحرية بالزمالك 2023 )




بعد تحقق النجاح الكبير للنسخة الأولى للمهرجان وما تلاه من أصداء محلية وعالمية واسعة أظهرت القدرات الحقيقية لهذا القطاع الإنتاجي الكبير في مصر وقدرته على المنافسة العالمية بمنتجات عالية الجودة تضاهي مثيلاتها في الدول الكبرى كان لابد للنسخة الثانية أن تعكس هذه النقلة خاصة في ظل ظروف عالمية متوترة على المستويات الاقتصادية وحاجة السوق المحلية لمنتجات تسد الفجوة التصديرية وحاجة العالم لمنتجات عالية الجودة تحل محل تلك التي سقطت من سلاسل الإمداد العالمية .

بناء عليه تم التجهيز لهذه النسخة مع العارضين لعرض منتجاتهم المتميزة وبمشاركة شركات وجهات داعمة لفرص التصدير لهذه المنتجات ، الأمر الذي يصب في صالح المستهلك المصري الزائر للمهرجان للتعرف على منتجات جيدة وجديدة كذلك وبمواصفات التصدير الدولي .

كما تم إطلاق مبادرة ميدمارت لتطوير قطاع الألبان المصري وزيادة القاء الضوء عليه اعلاميا وتسويقيا وجمع الاطراف المعنية بتطويره وزيادة كفاءته وقدرته الإنتاجية وتذليل كافة العقبات التي تحول دون تحقيق هذه الأهداف القومية .

كما تزامن مع المهرجان الاحتفال باليوبيل الذهبي لانتصارات أكتوبر المجيد الأمر الذي يضفي على المهرجان الكثير من الأجواء المبهجة والاحتفالية من خلال المسابقات المعتادة والحفلات الموسيقية وعروض الطعام الشهية مع أجود أنواع الجبن المصري.